يستعدُّ السعوديون والمقيمون لقضاء فترة إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني، والتي تبدأ بنهاية دوام الخميس 4 يناير، وتستمرّ لمدة عشرة أيام.
كشف العديدُ من الخبراء ومسؤولي وكالات السفر والسياحة، عن الوجهات التي ينطلق إليها السعوديون في إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني، وأكّدوا أن قائمة الوجهات الأكثر طلبًا حسب الترتيب يتصدرها "تايلاند، والقاهرة"، مع توقعات بأن تتعدّى أعداد المسافرين إلى خارج السعودية ما يقارب "500" ألف.
تحدّث "مازن الزبيدي" الرئيس التنفيذي شركة فورملا للسفر، مؤكّدًا وجود طلب مرتفع على لندن وتايلاند ودبي والمالديف والقاهرة، وتأثّرت الحجوزات المطلوبة بأسعار تذاكر السفر والبرامج والفنادق في تحديد الوجهة، وخاصة مع طول المدة المخصصة للإجازة، وهي عشرة أيام.
من ناحيته كشف عبدالرزاق الزهراني، مدير نادي المسافر، عن تصدُّر تايلاند والقاهرة ودبي وتركيا طلبات الحجز الخارجية، وأنّها استأثرت بالنسبة الأكبر من السعوديين، بينما ظلّت مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة بالترتيب على رأس الطلبات الداخلية، رغم فتح باب العمرة والتأشيرة السياحية التي أصبحت رافدًا من روافد العمرة حاليًّا.
ولفت الزهراني إلى أن هناك زحامًا في العاصمة المقدسة بسبب الإجازة ومواسم العمرة، بما يؤثر في أعداد التدفقات إلى الديار المقدسة بشكل كبير.
وفي الإطار نفسه أشار "توفيق أبوالوفا" مدير السياحة بالشركة العربية لخدمات المسافرين، إلى وجود طلبات كثيرة وعروض متنوعة لجذب السائح السعودي في إجازة المنتصف، وبشكل عام فإن الأجواء في جنوب شرق آسيا، وخاصة تايلاند والفلبين وما حولها، تجذب محبّي الأجواء الربيعية والصيفية، والعكس تأتي لندن وباريس لمحبّي الأجواء الشتوية والثلج والتزلج على الجليد.
وأوضح "شريف عثمان" مدير المبيعات بفندق الفورسيزونز ريزدنس القاهرة؛ أن أغلب الفنادق تقدّم عروضًا متنوعة لجذب أكبر شريحة من السوق السعودي الضخم، ومن أهم الوجهات التي تسعى إلى استقطاب السياح السعوديين هي القاهرة ودبي وماليزيا وتركيا، مشيرًا إلى انتشار الكثير من الحسابات الخاصة بالمكاتب السياحية في برامج التواصل الاجتماعي، إضافة إلى ظهور الكثير من نجوم منصات التواصل الاجتماعي لإظهار استعدادات الفنادق والمنتجعات في الوجهات السياحية لاستقبال السعوديين خلال فترة إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني.
وأكّد "خالد باوزير" خبير السفر بجدة، أن تايلاند جاءت في صدارة الوجهات السياحية المطلوبة؛ بسبب رخص أسعار التذاكر، وجودة المنتج السياحي، والطقس الربيعي هناك، بالإضافة إلى وجود طلبات مرتفعة للسفر إلى العديد من وجهات وسط آسيا؛ مثل أذربيجان، بينما جاءت العاصمة المقدسة في صدارة رغبات السعوديين والمقيمين بالداخل.
وأشارت "حنان منصور" مدير تطوير الأعمال بشركة الاختيار السياحي، إلى أن لندن ودبي والمالديف وسويسرا والقاهرة؛ جذبوا النصيب الأكبر من أعداد المغادرين في هذه الإجازة الطويلة إلى حدّ ما، وهي معروفة بشكل أساسي أنها الأقرب جغرافيًّا وتستقبل السعوديين في إجازة نهاية الأسبوع بشكل عام، وإن كان هناك بدائل داخلية فتأتي مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة في أهم الوجهات الداخلية الجاذبة للسعوديين والمقيمين.
وعلقت "ناهد الأحمد" مدير الإدارة والعمليات بشركة عطلات روتانا؛ بأن أهم الوجهات الخارجية المطلوبة للمغادرين في إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني هي: القاهرة، ودبي، وقطر، والبحرين، لافتة إلى أن هذه الوجهات هي التقليدية التي تجذب السعوديين بشكل أساسي.
الوجهات السياحية الأكثر طلبًا في إجازة نصف العام.. "تايلاند" في المقدمة والوصافة للقاهرة ودبي Sabq%2F2024-01%2F40ac0a51-0751-4aff-ac64-92fa903ee198%2F3_5.jpg?auto=format%2Ccompress&fit=max&format=webp&w=768&dpr=1